كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بتطوان تحتضن الملتقى الوطني الاول للسلام والتعايش المنظم تحت شعار : عماد بن زياتن فخر للتضحية

imade 4

تحت شعار :عماد بن زياتن فخر للتضحية احتضن رحاب كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بتطوان يومه الجمعة 16 مارس 2018 الملتقى الوطني الاول للسلام  والتعايش الذي جاء بمبادرة تنظيمية من طرف كل من المنتدى المغاربي للتعبئة الوطنية والدولية للحكم الذاتي بالصحراء المغربية بالفنيدق، و جمعية الريادة من أجل التغيير المواطن بتطوان وبمشاركة جمعية عماد للشباب والسلام بفرنسا في شخص أم عماد بن زياتن السيدة لطيفة بن زياتن.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى بالتزامن مع احياء الذكرى السادسة لوفاة شهيد الواجب المهني عماد بنزياتن . وقد افتتحت اشغال الملتقى بكلمة قيمة لعميد كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بتطوان الدكتور فارس حمزة ، والتي عبر فيها عن شكره لفعاليات المجتمع المدني على تنظيمهم لهذا الملتقى التحسيسي الهام و الذي يسلط الضوء على موضوع يعتبر ظاهرة اجتماعية شديدة الخطورة على الفرد و المجتمع و على الانسانية بصفة عامة الا وهي ظاهرة التعصب الفكري واثارها على مبادئ  المحبة والسلم و السلام و التعايش باعتبارها اسمى المبادئ التي تقوم عليها قيم الانسانية جمعاء ، كما اكد الدكتور فارس حمزة في كلمته  على ان كلية العلوم القانونية والاقتصادية و الاجتماعية بتطوان اذ هي حاضرة  اليوم في هذا الملتقى المتميز فإنها تستحضر عدة ندوات علمية و لقاءات تواصلية وايام توجيهية سابقة  تم تنظيمها برحاب الكلية لفائدة الطلبة خصوصا وعموم الشباب من اجل توعيتهم بمبادئ التعايش وتنشئتهم على الايمان بقيم السلام ونشر ثقافة الحوار والتسامح وقبول الاخر ،  مؤكدا في الاخيرعلى الدورالكبير والمحوري الذي تقوم به الجامعة في هذا المجال وعلى ضرورة استمرارية هذه الفعاليات و دعمها الدائم و الكامل من اجل  تنشئة جيل تسوده قيم المحبة و التعايش و السلام.

IMADE 1 imade 2

وجاء في كلمة رئيسة جمعية الريادة من أجل التغيير المواطن ربيعة أزميط أن تنظيم هذا الملتقى الوطني الأول تحت شعار « ابن زياتن ضحية الواجب  » جاء من أجل مقاربة قضية التعايش والتسامح والسلم داخل صفوف الطلبة باعتبارها الفئة جد حساسة والفئة التي لها الأولوية في التحسيس والتوعية بهذه القضايا ، اما المنتدى المغاربي للتعبئة الوطنية والدولية للحكم الذاتي بالصحراء المغربية فرع الفنيدق شارك في الملتقى لتبليغ رسالة للشباب والطلبة والطالبات مفادها لا للعنف، حي أكدت  فاطمة الزهراء صباح رئيسة المنتدى حيث قالت، رسالتنا السلم والسلام والتعايش ولا للإرهاب .

الدكتورأحمد درداري أستاذ القانون العام بكلية الحقوق بتطوان ،فقد اكد على أن البشرية اليوم أكثر من أي وقت مضى تحتاج للسلم والتعايش والتآخي والمحبة، مضيفا ان هذا اللقاء برحاب الكلية الهدف منه هو نشر الوعي داخل صفوف الطلبة لنقل الرسالة بواسطتهم إلى كل مكونات المجتمع بأهمية السلام والتعايش.

imade 3